اخترنا لكم

Menu

الدراسة مع العمل على شبكة الانترنت


أصبح العمل على شبكة الانترنت مفتوحاً وشائعاً جداً، بدون أي قيود ولكل الأعمار ولجميع المواهب، ولكن، كيف يمكن تقسيم الوقت وتنظيمه للعمل على شبكة الانترنت مع الدراسة؟! وهل يستطيع الطالب النجاح مع عمله على شبكة الانترنت؟! وكيف يمكنه تطوير نفسه بالعمل بدون أي تقصيرٍ في دراسته؟! ستجد كل الإجابات لهذه الأسئلة مع قراءتك لهذا المقال فتابع معنا...

كل طالبٍ يستطيع العمل على شبكة الانترنت مع دراسته


كما يعمل بعض الناس عملاً أساسياً ويضيفون عملهم على شبكة الانترنت كعملٍ إضافي يستطيع الطالب أيضاً أن يدرس ويعمل في نفس الوقت، ولكننا وبالطبع لا يمكننا أن نضع الجميع في نفس السياق، فكل دراسةٍ ومجال يختلف عن الآخر، حيث قد لا يستطيع طالب الطب أن يعمل إلا عملاً بسيطاً بسبب دراسته، ولا يمكنه أن يقصر أبداً بها، بينما قد يستطيع طالبٌ آخر في مجالٍ مختلف أن يقضي وقتاً طويلاً في العمل بدون أي تقصيرٍ في دراسته، ويستطيع الجميع استغلال عطلتهم للعمل بشكلٍ مكثف قبل العودة للدراسة والتقليل من ساعات العمل، إذاً، باستطاعة كل طالبٍ العمل، ولكن بشرط، أن يختار عملاً مناسباً لا يقضي على كل وقته، وأن يكون عملاً غير مشوش لدراسته، بل يستطيع إنجازه بسهولة بدون أي ضغوط ليعود إلى كتبه.

أهمية تنظيم الوقت في العمل على شبكة الانترنت مع الدراسة


إنه ولمن المهم جداً أن يتم اختيار أفضل وقتٍ للعمل إما بعد الدراسة أو قبلها، في الصباح أو المساء وفقاً لما يحب الشخص، ولكن يجب تعيين وقت معين لذلك حتى يتم تنظيم اليوم بدون أي زيادة، فكل دقيقة محسوبةٌ على الطالب، كما أنه ومن الأفضل أن يوقف عمله مؤقتاً أيام الاختبارات حتى لا يقع عليه أي تقصير، فالدراسة مهمةً جداً وأمر أساسي قبل العمل لتؤهله للمزيد من الأعمال وترفع من شأنه وتعطيه الصلاحيات الأكبر حتى في العمل على شبكة الانترنت، ولذلك عليه ألا يغفل عنها أو يقصر بها، ولكن من الرائع أيضاً أن يبدأ العمل ويطور من نفسه فهناك الكثير من أوقات الفراغ التي يقضيها بعض الطلاب بلا أي فائدة، ولو أنهم استغلوها بالعمل لكسبوا الربح الكبير ونجحوا في بناء أنفسهم قبل غيرهم وقبل تخرجهم، ولذلك أهميةٌ كبيرةٌ جداً.

النجاح في العمل يحتاج إلى الهمّة والمثابرة


كثيرٌ من الطلاب وصلوا إلى مراحل عالية في العمل وتطوروا بشكلٍ كبير بدون أي تقصيرٍ في دراستهم، ولكن الأمر يتطلب همّةً عاليةً وروحاً مثابرة، كيف ذلك؟! الأمر لا يحتاج إلى الكثير من التفكير، فقط عليه أن يضع هدفه نصب عينيه، هدف دراسته التي لا يجب أن يقصر بها، وهدف تطوير نفسه بالعمل والحصول على واردٍ جيد، فيستيقظ صباحاً بكل همة ونشاط ليتناول فطوره ثم يذهب إلى جامعته وينهي دراسته فيعود ليعمل ساعةً أو ساعتين على شبكة الانترنت قبل نومه أو فور عودته وفقاً لما يناسبه، فلا يشعر بأي تقصير تجاه أي شيء، ولكن المثابرة مهمة وإعطاء كل ذي حقٍ حقه مهمٌ أيضاً، فإن حصل الطالب على عملٍ صعب يحتاج إلى وقتٍ وجهدٍ كبيرين يجعلانه يقصر في دراسته فمن الأفضل أن يعتذر عن هذا العمل أو يطلب وقتاً إضافياً به، حتى لا يشعر بالضغط الذي لن يجعله قادراً على إنجاز عمله باحترافية ولا يقصر في دراسته أيضاً بسبب ذلك.

العمل على شبكة الانترنت لتحسين الحاضر وبناء المستقبل


لكل إنسانٍ هدف، ولكل عملٍ سبب، فبعض الطلاب يبحثون عن العمل على شبكة الانترنت لتطوير أنفسهم وتجميع المال لمستقبلهم وبناء مشاريعهم، بينما يعمل البعض الآخر لكسب المال وذلك لدفع أقساط جامعاتهم أو لمساعدة عائلاتهم، فلكل إنسانٍ هدفٌ من ذلك وعندما نرى الهدف صوب أعيننا لن يوقفنا شيء عن تحقيقه، وأياً كان السبب فهو أمرٌ رائع أن يبدأ الإنسان ببناء نفسه وتطويرها فيضرب عصفورين بحجرٍ واحد وينجز مالم ينجزه غيره ليصل إلى العلياء بهمته ونجاحه.

شارك الموضوع مع أصدقائك:

التسميات:

ماركتيرز فويس

كل ما هو جديد في عالم المعلوميات ستجده هنا سنقوم بشرح البرامج وأخبار تقنية ، الفيسبوك ، بلوجر، ربح من الانترنت ,سيو ، تسويق الكتروني نحن عالم التقنيه بلا حدود.

لا يوجد تعليقات في " الدراسة مع العمل على شبكة الانترنت "

  • لإضافة رموز تعبيرية عرض الأيقونات
  • لإضافة الكود إستخدم [pre]الكود هنا[/pre]
  • لإضافة صورة إستخدم [img]رابط الصورة هنا[/img]
  • لإضافة فيديو يوتيوب فقط ضع الرابط هنا http://www.youtube.com/watch?v=0x_gnfpL3RM