اخترنا لكم

Menu

كيفيَّة كتابة منشورات مُدوَّنةٍ يتمُّ تصنيفُها (في أربع خُطواتٍ) لتتصدَّر نتائجَ مُحرِّكات البحث


المُقدِّمة:

تُعَدُّ المُدوَّنة من أهمِّ تطبيقات شبكة الإنترنت، حيث يُمكن للفرد من خلالها التَّعبير عن أفكاره، والتَّعليق على ما يُنقل من أخبار، وتظهر التَّدوينات داخل المُدوَّنة مُرتَّبةً ترتيبًا تصاعُديًّا وفقًا لزمن وتاريخ الكتابة؛ فهي بذلك بمثابة أرشيفٍ يُمكن الرُّجوع إليه لمعرفة كيف كانَ شعورُ وردُّ فعل كُلِّ شخصٍ عند حدوث موقفٍ ما. ومع انتشار المُدوَّنات أصبح الجميع يأمُل في أن يصل كل ما يكتبه لشريحةٍ كبيرةٍ من الجُمهور، ولكنَّ هذا الأمر يحتاج إلى خُطواتٍ عديدةٍ حتى تصير منشورات المُدوَّنة مُؤرشفةً ومُتصدِّرةً لنتائج البحث، وهو ما سنتطرَّق إليه في هذا الموضوع: 


من يُتابع المُدوَّنات منذ فترةٍ طويلةٍ يتذكَّر ما كان يحصل في بادئ الأمر من تحليل لبيانات المُحتوى حتى يتمكَّن المُدوِّنون من العثور على أفضل الأدوات والتِّقنيات، ومن ثَمَّ تُكتب المنشورات الجذَّابة، ويتمُّ تحسينُها حتى تنال ترتيبًا وتكون ذات أفضليةٍ، وقد فعلت هذا الأمر مُدوَّناتٌ عديدةُ مثل Content Refined، وهي مُدوَّنةٌ خاصَّةٌ بالتَّسويق التِّجاري للمُحتويات، وأسهمت المُمثِّلة الأمريكيَّة مادلين تايلور في تأسيسها، كما كُتب فيما يتعلَّق بالتَّرويج للمنشورات كثيرٌ من المقالات سيتمُّ ذكرها في آخر الموضوع. 





كُلُّ ما سيُعرض في هذا المقال من نتائج تمَّت مُراجعتُها وتحقيقُها من قِبَل خبير إحصائي حاصلٍ على درجة ماجستير من جامعة تكساس (Texas)؛ ولذلك فنحن نقف أمام معايير تمَّ قياسُ هذه البيانات من خلالها، كما أن خبرتنا في إنشاء المُحتوى ذات قيمةٍ كبيرةٍ مع ما توصَّل إليه الباحثون من نتائج إحصائيَّةٍ، فنُريد مُشاركة هذا الكمِّ من المعرفة مع المُستخدمين للمُدوَّنات حتى يتمكَّنوا من الاستفادة من جميع المعلومات التي تسمح لهم بإنشاء مُدوَّنةٍ رائجةٍ ومُتصدِّرةٍ للتَّرتيب في النَّتائج بمُحرِّكات البحث العالميَّة، وإليكم هذه الخُطوات الأربع:


سير عملية الخطوات الأربع 


لقد كانت سياسة وعمليات التِّكرار أساسًا لاستمرار نجاح أيِّ مُحتوى للمُدوَّنات الرَّائجة (ومن هُنا جاء اسم المُدوَّنة الشَّهيرة Content Refined أي المُحتوى المُكرَّر). فإذا قام المُدوِّن بإجراء دورةٍ منهجيةٍ جيِّدةٍ، والتزم بها بانتظامٍ وكفاءةٍ، فسوف تسير مُدوَّنتُه في الاتِّجاه الصَّحيح. 



وهذه هي الخُطوات الأربع لإنشاء المقالات التي تُحقِّق رواجًا:


1. البحثُ عن طريق الكلمات الرَّئيسيَّة

يتوقَّف أيُّ انتشار للمقالات على اعتمادها على كلمةٍ رئيسيةٍ جذَّابةٍ تكون مُحتملةً بدرجةٍ كبيرةٍ للتَّصدُّر، لذلك ابحث واختر الكلمة المُناسبة التي تُعنون بها مقالك. 

2. الكتابة



بمجرد أن تكون الكلمات الرئيسية والعناوين التي تتوقَّع أنها قابلةٌ للاستمرار بعدها يتمُّ إرسالُها إلى بعض الكُتَّاب النَّاجحين.


3. التَّحرير

التَّحرير هو الخُطوة النَّهائية قبل النَّشر، وهذه الخُطوة تشمل التَّحقُّق من جودة المادَّة المكتوبة، والتَّحقُّق من عدم الانتحال من أيِّ مصدر آخر، والتَّدقيق في ما يُكتب بعنايةٍ، ومن هنا يبدأ عمل المُحرِّر على كل مقالة من خلال تحليل فحوى المُحتوى وسدِّ ما به من فجواتٍ، وبعدها يُحاول تحسين الكلمات الرَّئيسية.

4. النَّشر

ينبغي على النَّاشر اتِّباع استراتيجية خاصة بمدى تنسيق المنشورات مع التَّصوير الفوتوغرافي وتحسين مُستوى التَّنسيق بما يضمن التَّسويق القوي للمواد المنشورة.



معايير اتِّباع كل خُطوة.


الآن، دعنا نُحلِّل هذه الخُطوات إلى مجموعةٍ من المعايير التي يتمُّ الالتزام بها. 

أوَّلًا: معايير بحث الكلمات الرَّئيسية 

هناك كثير من أدوات بحث الكلمات الرَّئيسية والأساليب، فمن خلال مُراجعة البيانات بفحص ما قُمنا بإنشائه من مُحتويات مُقابل ما حقَّقته من نتائج تأكَّدنا أن هناك ثلاثة مُكوِّنات أساسية لكل كلمة رئيسية مُختارة:

(1) مُعدَّل البحث الشَّهري. 

(2) مُستوى المُنافسة التي يدخل فيها المُحتوى. 

(3) حدود السُّلطة التي يتمتَّع بها المُنافسون.

ولذلك عند إجراء بحث بالكلمات الرئيسية، نستهدف القياسات التَّالية:

· أن يكون مُعدَّل البحث الشَّهري يفوق 500 مُحاولة بحثية. 

· أن يكون مُستوى المُنافسة أقلَّ من 30 بالمائة. 

· أمَّا عن امتياز غالبية المواقع الإلكترونية المُنافسة التي تحتوي على هذه الكلمة الرَّئيسية، فبالكثير ينبغي أن لا تزيد درجة امتيازها على ما هو أقل من 30 بالمائة.




كما تبيَّن أن أدوات بحث الكلمات الرَّئيسية الأكثر دقَّةً، والمُتوفِّرة حاليًا فهي



فهذه هي الأدوات الثَّلاث التي يجب أن تستخدمها لإجراء بحث الكلمات الرَّئيسية 

الخاصَّة بك. 



ولكن على الرغم ممَّا عرضناه من قياسات لها مُعدَّلات إحصائية، فإنها غير ثابتة، وذلك

 وفقًا لاحتياجات المُحتوى الخاصَّة بك، مثل الموقع الدولي، وحركة الموقع، ومكانته،

 وغير ذلك من أمور. 



معايير الكتابة


من المُهم جدًّا امتلاك فريق قوي من الكُتَّاب المُمتازين، فالمُدوَّنات العالمية تُوظِّف فقط كُتَّاب اللغة الإنجليزية الأصليين الذين يُمكنهم اجتياز سلسلة من اختبارات قواعد اللغة والمُحتوى، بالإضافة إلى ذلك، تعتمد علاقتهم مع الكُتَّاب على التَّواصُل المُتفاهم، حيث وضوح المُتطلَّبات، كما يقومون في كثير من الأحيان بمُراجعة وتجديد فريق الكتابة باستمرار لإحداث حيوية وحتى لا يملَّ المُستخدمون ومُتابعو المُدوَّنة بعد تعوُّدهم على طريقة كتابة واحدة، فالقاعدة العامَّة التي نتَّبعها هي الإبقاء على خفض نسبة 10٪ من القاع، وهم الكُتَّاب الذين لم يعُد لهم مُتابعون، أو انخفض مُستواهم، أو لا يرغبون في الاستمرار، ويتم استبدالهم بنخبة من الكُتَّاب الجُدُد النَّاشطين، فهو نوعٌ من تجديد الدِّماء للموقع والمُدوَّنة. 



شيء آخر يجب أخذُه بعين الاعتبار، وهو كتابة ألف كلمة كحدٍّ أدنى لكل مقالة، يُوصى به عمومًا للتَّرتيب في محرك البحث. كما أنه لو كانت لك مكانة أكبر فقد تحتاج إلى أكثر من ذلك. ويجب أن يُساعدك البحث عن الكلمات الرَّئيسية في معرفة المدة التي يحتاج إليها المُحتوى الخاص بك.



 معايير التَّحرير:





يجب أن يكون المُحرِّر خبيرًا في التَّدقيق اللُّغوي؛ لذا لا بُدَّ من التَّأكُّد أوَّلًا من أن العمل على كل مقالة يتم من خلال برنامج يتحقَّق من أن المادة المكتوبة غير مُنتحلة بما يضمن أن كل مقال مُحتوى أصلي حقيقي. والأداة التي نستخدمها حاليًا لهذه العملية هي CopyScape

بعد ذلك، ينتقل فريق التَّحرير بعناية في كل مقالة، حيث يقومون بالتَّهجئة والتَّدقيق النَّحوي والتَّدفُّق والقراءة. 
وأخيرًا، يتمُّ تشغيل كل مقالة من خلال برنامج تحسين الكلمات الرَّئيسية للنَّسق بشكل طبيعي في كلمات رئيسية ثانوية أكثر أينما استطعت، وهذا يُساعد بشكل كبير في ملء «فجوات المُحتوى» التي ربما غاب عنها الكاتب. والأدوات التي نستخدمها حاليًا لهذه العملية هي CognitiveSEO وMarketMuse. وقد أثبتت كلتا الأداتين أنهما يُزيدان من إمكانية التَّرتيب في محركات البحث.



* مُلاحظة: 



كما يتَّضح في الرَّسم البياني MarketMuse مُقابل SERPFox: تم استخدام نقاط MarketMuse السَّلبية بدلًا من نقاط MarketMuse بسبب الطبيعة المُتصاعدة لنقاط MarketMuse (التي لها السَّهم الأعلى) مُقابل السَّهم التَّنازُلي لـSERPFox التي هي أقلُّ أفضليةً من حيث التَّرتيب. 



معايير النَّشر :

تميل مُتطلَّبات النَّشر إلى أن تكون ذاتيةً، بمعنى أن يكون لكل شخص عملياته الخاصَّة لتنسيق وتحسين مقاله قبل النَّشر. ومع ذلك، هناك مجموعة من المعايير التي ينبغي اتِّباعُها، والتي أثبتت أنها تُزيد من احتمالية تصنيف المقالات. 

1- أن يكون عنوان الموقع (slug URL) قصيرًا ويتضمَّن الكلمة الرَّئيسية. 

2- ترتيب العناوين H2 وH3 بحيث تُقسَّم إلى عناوين رئيسيَّة، وعناوين فرعيَّة. 

3- تضمين الصور الفوتوغرافيَّة المُتعلِّقة بالموضوع. 

4- أن يكون لهذه المادة علامة وصفيَّة. 

5- الاشتمال على عدد قليل من الرَّوابط الواردة والصادرة إلى الصفحات ذات الصِّلة. 

6- التَّصنيف داخل المُدوَّنة بعلامات الفئات. 

7- إذا كان الموقع المُستخدم تابعًا لشركة Amazon، فعلى المُدوِّن إدماج علامة الإحالة في جميع روابط المُنتجات. 

يُعَدُّ تحميل مجموعة من المقالات مرَّةً واحدةً على الأقل شهريًّا، وتحديد جدول زمني لهما الطريقة الأكثر فاعلية للبقاء على جدول المواعيد والتَّأكُّد من وجود مُحتوى جيِّد دائمًا. 

أما إذا كُنتَ تُوظِّف عاملًا حُرًّا للقيام بعملية النَّشر، فيُوصى بالتَّأكُّد بإجراء فحص سريع للجودة قبل النَّقر على زِرِّ «النَّشر» الفعلي. 

العودة إلى نقطة البداية مرَّةً أخرى! 

عبر جميع مواقع الإنترنت، هذا هو النِّظام الذي يُستخدم، وهذه هي العمليات الأساسيَّة المُستعملة في ContentRefined، وقد حقَّق هذا نجاحًا مُستمرًّا في الحصول على ترتيب الصفحات وزيادة عدد الزِّيارات المجَّانية. اطِّلع على هذه النَّتائج من موقع واحد يعمل فيه ContentRefined على إنشاء المُحتوى بالكامل، حيث بدأوا دون حركة مرور عُضويَّة، ومع هذه التَّوجيهات، بالإضافة إلى اعتلاء مكانة كبيرة بعد ذلك، فقد تمكَّنوا من تحقيق نجاحات بسُرعة فائقة. 



لكن من الرَّائع مُشاهدة المُحتوى ينمو باستمرار، ويتَّسع الفارق بينه وبين غيره، وتثبيت هذه الخُطوات، فينبغي التَّحقُّق من إجرائها والمُناقشة في ما ينقص المُحتوى إذا كان فيه ما يحتاج للتَّعديل، وبالتَّالي يكون إخراج المنشورات للقارئ المُتابع للمُدوَّنة على أفضل صورة.

وإليكم روابط المقالات التي تمَّت الإشارة إليها في بداية الموضوع:

1- «كُنْ مُوقنًا بأنَّك ستُرتِّب على جوجل مع Metrics Reveal»:

2- «رتِّب في جوجل»:

Market Muse يعرض البيانات التَّحليليَّة لكيفيَّة الترتيب على «جوجل» في هذا المقال:


3- «أخيرًا، أفضل أداة للبحث عن الكلمات الرَّئيسية لتحديد القُدرة التَّنافُسيَّة للكلمة الرَّئيسية»:


4- «بيانات تصنيف جديدة للمُساعدة في ترتيب موقعك»:



شارك الموضوع مع أصدقائك:

ماركتيرز فويس

كل ما هو جديد في عالم المعلوميات ستجده هنا سنقوم بشرح البرامج وأخبار تقنية ، الفيسبوك ، بلوجر، ربح من الانترنت ,سيو ، تسويق الكتروني نحن عالم التقنيه بلا حدود.

لا يوجد تعليقات في " كيفيَّة كتابة منشورات مُدوَّنةٍ يتمُّ تصنيفُها (في أربع خُطواتٍ) لتتصدَّر نتائجَ مُحرِّكات البحث "

  • لإضافة رموز تعبيرية عرض الأيقونات
  • لإضافة الكود إستخدم [pre]الكود هنا[/pre]
  • لإضافة صورة إستخدم [img]رابط الصورة هنا[/img]
  • لإضافة فيديو يوتيوب فقط ضع الرابط هنا http://www.youtube.com/watch?v=0x_gnfpL3RM