اخترنا لكم

Menu
Previous
Next

أخر المواضيع

سيو

احتراف التدوين

هواتف ابل

التسويق الالكتروني

سوشيال ميديا

المواضيع الأخيرة

بيكسلز سيو واحدٌ من مواقع عربية تدفع مقابل الكتابة

/ No Comments



ليس الغربيُّون فقط هُم من يكتُبون عبر الإنترنت؛ فعلى الرغم من تدنِّي نسبة المُشاركة العربيَّة في المُحتوى الرَّقمي، فإنَّ العرب أيضًا يكتُبون، ويكتُبون بكثرةٍ، ولكنَّ المواقع العربيَّة دخلت مُتأخِّرةً إلى المُنافسة على الإنترنت.
ومن الظُّلم البيِّن اعتبار اللغة العربية غير موجودة على الإنترنت، فقد تسبَّب انتشار التَّسويق الإلكتروني في إيجاد مواقع عربية تدفع مقابل الكتابة، وهو ما شجَّع شباب الكُتَّاب على دخول هذا السُّوق، وتكسُّب المال عبر هذه المواقع، وبيكسلز سيو هو واحدٌ من مواقع عربية تدفع مقابل الكتابة.
ولنوضِّح الفكرة أكثر نقول: إن لدى جمهور الإنترنت الرَّغبة في وجود مُحتوى مُفيد، ولدى الكتاب القُدرة على إثراء هذا المُحتوى بكُلِّ جديدٍ، وإن هذا الشيء له علاقة بالثَّقافة الشَّاملة، والتَّمكُّن من أدوات اللغة وأساليبها، وإن بيكسلز سيو يعمل على هذا؛ فيُوفِّر لأصحاب المواقع ما يلي:

أوَّلًا: المقالات الحصريَّة:

فهناك مواقع عربية تدفع مقابل الكتابة، ولكنَّها لا تعمل في الاتِّجاه الصَّحيح، فنجدُها مثلًا لا تُقدِّم للكُتَّاب الإرشادات السَّليمة؛ فيما يتعلَّق بزيادة الخبرة، حتى يستطيع الكُتَّاب كتابة مقالات حصريَّة، وهذه المقالات الحصريَّة لا تقع ضمن الرَّفاهية، التي ينبغي أن ينعم بها أصحاب المواقع أو جمهورهم، بل هي بالأساس تتعلَّق بالسيو، وكون المقالات حصريَّةً سيجعل الكُتَّاب مُستهدفين من مواقع عربية تدفع مقابل الكتابة، ومن أهمِّها بيكسلز سيو.

ثانيًا: المُحتوى الجذَّاب والثَّري:


إذا كان المُحتوى المكتوب باللغة العربية على الإنترنت لا يزال ضئيلًا، مُقارنةً بالمُحتوى المكتوب بلُغاتٍ أخرى، فإنه ينقصُه شيء آخر هو الجاذبية والثَّراء، وهذا يُحفِّز أصحاب المواقع على البحث عن مُحترفين يكتُبون مُحتوى جذَّابًا وثريًّا، وهذا يُعزِّز من الحقيقة القائلة إن بيكسلز سيو هو الأكثر حظًّا؛ فهو يجمع بين أصحاب المواقع والكُتَّاب الأكثر جاذبيةً وثراءً، ويحتلُّ بذلك المركز الأوَّل في قائمة مواقع عربية تدفع مقابل الكتابة.
والموقع يُوفِّر للكُتَّاب ما يلي:

أوَّلًا: التَّنوُّع:


فالموقع يُوفِّر لكُتَّابه التَّنوُّع في المادة التي يكتُبون عنها، فلا يسعى إلى استنزافهم في موضوعات بعينها، بشرط الالتزام بمواعيد التَّسليم؛ فبيكسلز سيو لديه جمهورٌ من أصحاب المواقع اللذين يسعون لتحديث مواقعهم باستمرار، ولذا فإن الالتزام بتلك المواعيد يُضاف إلى قُدرات الكُتَّاب على إنتاج مُحتوى جيِّد وحصريٍّ، وبالتالي فإن بيكسلز سيو ضمن أهمِّ مواقع عربية تدفع مقابل الكتابة، إذا كان الكلام عن الكُتَّاب.

ثانيًا: المصداقيَّة في الدَّفع:


يدفع بيكسلز سيو – وحسب الاتِّفاق – لكُتَّابها مُستحقَّاتهم في موعدها دون تأخير، ويسعى لبناء جسر من الثِّقة بينه وبين الكُتَّاب، بنفس الدَّرجة التي يسعى إلى بنائها مع عُملائه من أصحاب المواقع والمُدوَّنات، ولهذا السبب - وغيره - يتمتَّع بيكسلز سيو بمكانة كبيرة لدى من جرَّبوا العمل معه ككُتَّاب مُحترفين؛ ولذا فهو يأخذ المركز الأوَّل ضمن أهمِّ مواقع عربية تدفع مقابل الكتابة من حيث المصداقية في الدَّفع.

ثالثًا: المناخ المُلائم للكتابة:


لا يسعى بيكسلز سيو لاستغلال المواهب، وإنما يسعى لتنميتها، وإضافة الخبرات إليها، فهناك مواقع تمتصُّ رحيق المواهب، ثم لا تُعطي شيئًا سوى بضعة دولارات، والموقع يُعطي الفُرصة لأصحاب المواهب لصقل مواهبهم، فهو يُرشد إلى الكُتُب والمواقع والمهارات التي ينبغي أن يتحلَّى بها الكاتب، ويُدرِّب المُبتدئين لكي يستطيعوا دخول مجال الكتابة عبر الإنترنت، فهو من هذه النَّاحية يُعتبر أفضل موقع في مواقع عربية تدفع مقابل الكتابة.

رابعًا: الاستقلاليَّة:



يُمكِّن بيكسلز سيو من يعملون معه من المُستقلِّين من دخول مجال التَّسويق الإلكتروني، وإضافة فُرص رائعة خلال العمل معه؛ مثل: مجالات الاستثمار عن بُعد، ومعلومات كثيرة عن المجالات التي يكتب عنها، كما يُوفِّر فُرصًا للانفتاح على الآخر، وهو بهذا من أهمِّ مواقع عربية تدفع مقابل الكتابة.

 ⧫ اقرأ أيضاً:  نشر مقالات عن شركتك أو خدماتك




x

العمل على كتابة المقالات على شبكة الانترنت

/ No Comments




عالم الانترنت عالمٌ ما زال يكبر ويتوسع ويفيد ويساهم في الكثير وفقاً لما يُستخدم به، ولكن أن يفتح المجال الواسع للعمل به ومن داخل المنزل، فهو أمرٌ لم يتخيله أحدٌ من قبل! فها نحن ذا نرى الأعمال تنتشر بكثرة ويقصدها الكثير من الناس، فبعضهم يعمل عملاً كاملاً على شبكة الانترنت والبعض الآخر يتخذ عمله على الانترنت كعملٍ إضافي في وقت الفراغ، ولكن أياً يكن فقد ساهم بالكثير بالفعل، ونرى من أكثر الأعمال انتشاراً عليه هي كتابة المقالات، فكيف لا وهي أساس المحتويات على شبكة الانترنت، ومن خلالها نتعرف على ما نريد ونحصل على ما نبحث عنه، بمجرد كتابتك على جوجل أي شيء تظهر قائمة بعناوين المقالات التي ستعرّفك عليه، ولكن، هل لكتابة المقالات قوانين خاصة وأسس؟! وكيف يشتهر بها الكاتب ويصبح مقصوداً من قبل الكثير؟! لنتعرف على مجال كتابة المقالات أكثر تابعوا معنا....

جمال الكتابة والنشر على شبكة الانترنت


حسناً، إن كتابة المقالات ليست صفاً للكلمات فقط! بل أسلوباً وجمالاً ينبضان بالحياة! وبدون الأسلوب لن تجذب أحداً! فكم نرى من مواضيع لا تفيد بشيء ولا تجذب بأي شيء! مجرد موضوعٍ قد صفت الكلمات به بدون أي مشاعر! مثل هذه المقالات لن تفيد أحداً! إذاً، فمن أساسيات الكتابة أن تحتوي على الأسلوب الجميل والجذاب والذي ينبع من القلب، ويجب أن يحتوي النص على الكلمات المختارة بعناية وتعطي جماليةً للموضوع ليظهر بأبهى حلة، ومن أفظع الأخطاء في كتابة المقالات هي الأخطاء الإملائية والمطبعية، فبعض الأخطاء الإملائية تكون بسبب قلة معرفة الكاتب بالإملاء فتراه يخطئ بين التاء المبسوطة والمربوطة، ويخطئ بين التاء والثاء بسبب اللهجات المحلية، وذلك خطأٌ فادح! كما أن الأخطاء المطبعية تكون بسبب سرعة الكتابة وعدم تدقيق النص بعد إنهائه، فكل نصٍ يجب إعادة تدقيقه أكثر من مرة للتأكد من خلوه من الأخطاء، إذاً، فبالرغم من بساطة هذا العمل إلا أنه يحتاج إلى التركيز والجهد وليس سهلاً كما يعتقده البعض.

بعض القواعد المهمة في كتابة المقالات


من أهم القواعد التي يجب أن يتمسك بها الكاتب ويعمل عليها في كتابة المقالات خاصةً على شبكة الانترنت هي قواعد السيو، وهذه القواعد تساعد على ظهور الموضوع في الصفحات الأولى على محرك البحث، ومن أهم أساسيات هذه القواعد أن لا يحتوي عنوان النص على الزخرفة وأن يكون متوسط الطول لا بالطويل الممل ولا القصير جداً، وعلى المقال أن يكون مرتباً وأنيقاً، ومقسماً على عدة فقرات من مقدمةٍ ونصٍ وخاتمة، وعلى تعداداتٍ وترتيبٍ للصور إن تواجدت وخطٍ واضح وجميل، كما أنه يجب إضافة الكلمات الدلالية وهي التي تدل على الموضوع في محرك البحث، وهذه الكلمات يجب تكرارها في النص كثلاث مراتٍ على الأقل بدون تكليفٍ أو بشكلٍ مزعج، بل عليها أن تكون متناسقةً مع النص ومنسجمة بدون أن يشعر القارئ بتكراها المستمر، وهذا يعود على خبرة الكاتب في وضعها وتوزيعها بشكلٍ جميل.

فوائد العمل في كتابة المقالات على شبكة الانترنت


إن العمل على شبكة الانترنت في كتابة المقالات مفيدٌ جداً ويدر بالأرباح على صاحبه، فمثل هذا العمل مطلوبٌ بشكلٍ كبير، ولو مع وجود عدد كبير من الكتاب إلا أن فرصة كل كاتب كبيرة في أن يتم طلب خدمته بالكتابة، لا سيما إن قام بنشر أعماله ونالت إعجاب الكثير من الناس، ولا سيما إن زادت خبرته مع الأيام والسنين ليصبح من أفضل الكتاب المشهورين على شبكة الانترنت فترى أعماله في كل مكانٍ باسمه والجميع يشهد بخبرته ومدى إخلاصه في عمله.

الابتعاد عن كل خطأ في مجال الكتابة والاتجاه نحو الطريق الصحيح


إن كل كلمةٍ يكتبها الإنسان سيحاسب عليها يوم القيامة، فلا يخطئ بمسيره نحو ما يضر الناس ويغضب ربه، فكم من أناسٍ أخطؤوا الطريق وغرتهم المادة ليتجهوا بكتابة ما يسيء للناس ويضرهم مقابل بضع الدولارات! بينما ترى البعض الآخر يتجهون إلى كتابة ما يرضي الله ويفيد الناس فيذكرهم كل من جربهم بكل خير ويدعون لهم وينالون رضا الله فيكون عملهم مباركاً وسيحصدون ما يزرعون بإذنه تعالى، فتذكر دائماً، لا تكن سبباً في أذى غيرك وكم من كلمة طيبة أسعدت قلباً وكم كم كلمةٍ خبيثةٍ أحرقت قلباً فأودت بصاحبها إلى جهنم!


كيف أصبح فرداً عاملاً على شبكة الانترنت؟!

/ No Comments

العمل على شبكة الانترنت والخوض فيه عملٌ مميزٌ جداً وقد يصبح دخلاً إضافياً (إن لم يكن دخلاً كاملاً أحياناً!)، فمع توسع العمل على شبكة الانترنت وانفتاح المجالات الكثيرة وانتشار المواهب العديدة، أصبح بإمكان أي شخص إيجاد عملٍ يناسبه! خاصةً لمن لا يجد عملاً في عالمه الواقعي! وربما كان قد حصل على شهاداتٍ عدة معلقةٍ على الحائط ولا يستطيع أن يستفيد أو يفيد بما لديه من مهاراتٍ ومواهب، ولكن ومع عالم الانترنت الواسع أصبح بإمكانه إظهار هذه المهارات والعمل من جديد، الأمر ليس بصعبٍ على الإطلاق، ستحتاج فقط إلى معرفة بعض الأمور التي سنطلعك عليها لتنطلق بعد ذلك في رحلتك الجديدة بعملك الجديد لتصبح فرداً من الأفراد العاملين على شبكة الانترنت، تابع معنا...

كيف يمكن لأي شخصٍ أن يعمل على شبكة الانترنت؟!


يمكن لأي شخصٍ ذلك! نعم! لا مانع بأي تأكيد، ففي شبكة الانترنت الخبرة مطلوبة قبل أي شيء! والموهبة النفاذة ستجذب من يبحث عنها، عليك فقط بأن تسعى لنفسك! حتى الأطفال في أيامنا هذه وجدوا أدوارهم في هذا العالم وبعضهم استطاع العمل وتطوير مواهبه! إن ما تعرضه –أحياناً- بشكلٍ مجاني وعرضي على شبكة الانترنت قد يدر عليك أموالاً لم تتخيلها! إن ما تكتبه وترسمه وتطوره وتصممه وتظهره هو موهبتك! تلك الموهبة المدفونة! عليك بإخراجها فقط! لا يطلب عالم الانترنت عمراً معيناً، ولا شهاداتٍ عاليةٍ جداً! فموهبتك وحدها هي المسيطرة هنا! أظهرها!

كيف أبدأ بالعمل على شبكة الانترنت؟! بل أين تقع نقطة البداية أصلاً؟!


تقع نقطة البداية عندك! عندما تبحث في نفسك عن ما تجيد، لا تنظر إلى تخصصك فقط! هوايةٌ قد أهملتها في وقتٍ سابق قد تصبح عملاً أساسياً لديك! عندما تصل إلى هذه الموهبة (وأحياناً تتعدد المواهب!) عليك أن تتأكد منها، بتنميتها وتطويرها، وذلك من خلال القيام ببعض الدورات أو الممارسة! نعم فبممارستك لها ستصقلها بشكلٍ مميز، وبعد ذلك تستطيع أن تجد مكانك، أين؟! ستجده في مواقع الخدمات المصغرة، تلك المواقع التي تسمح لك بعرض ما لديك من مواهب وخدمات ليشتريها الزبائن، قد تعمل مع شركة! وقد تتطور لتصنع شركتك بنفسك! لا تهزأ من هذا الأمر وتسخر بشكلٍ غريب! إنه حقيقة! فقط ببعض الجهد، المستمر، والفعال، ستصل إلى أكثر مما تتخيل! يمكنك أن تبحث على شبكة الانترنت عن أفرادٍ تحدثوا عن كيفية وصولهم إلى أعلى المراتب وهم لم يتوقعوا ذلك من قبل! وقد ترى هذه الأمثلة بأم عينيك بدون البحث، كثيرون هم من يتطورون، ويبنون أنفسهم، ويصلون إلى أعلى المراحل، من خلال جهدهم وإصرارهم فقط، وكل ذلك ممكن لك أيضاً.

ما هي الأعمال المتوفرة على شبكة الانترنت والمطلوبة؟!


حسناً، هناك عددٌ كبيرٌ جداً من الأعمال التي يمكنك اختيارها، وهناك مجالاتٌ مختلفة، بعضها السهل وبعضها الآخر الصعب، بعضها يحتاج إلى الوقت وبعضها الآخر قد يحتاج إلى الجهد مع وقتٍ أقل، كل ذلك يعتمد على نوع العمل وعلى الخبرة، ولكننا سنذكر لكم أكثر الأعمال المطلوبة والمرغوبة والتي يمكن أن تختارها أو تختار عملٍ يتفرع منها، وهي كالتالي:

·       العمل في مجال الكتابة:


لا ينحصر فقط على النوع الأدبي! حتى ولو كنت طبيباً تستطيع كتابة أبحاثٍ ومقالاتٍ طبيةٍ مطلوبة! يمكن ذلك بكل سهولة! كما أنه من فروع هذا العمل إعادة الصياغة ولا تحتاج إلى الشرح! فقط تغيير للكلمات والأسلوب لإظهار مقالٍ مميز بحلةٍ جديدة! وللترجمة مجالٌ كبير وطلبٌ عظيم! خاصةً عند إتقان عدة لغات مرةً واحدة! وأما متطلبات العمل في الكتابة فهي كالتالي:
1.  اللغة السليمة والخالية من الأخطاء.
2.  الأسلوب الجميل والمتبع وفقاً لنوع الموضوع.
3.  التعرف على قواعد السيو لمزيد من الخبرة.
4.  إتقان اللغات والأسلوب في الترجمة.

·       العمل في مجال البرمجة والتصميم:


إن كنت مختصاً في هذا المجال فقد حصلت على أعمالٍ عظيمة! كيف لا وهو من أكثر الأعمال طلباً على شبكة الانترنت وتبحث الشركات الكبيرة والصغيرة عن أفضل المصممين والمبرمجين، حتى ولو لم تكن مختصاً! مجرد حصولك على الخبرة في هذا المجال تعطيك فرصةً كبيرةً للعمل بها، ولا يتطلب منك سوى المعرفة بأمور البرمجة والتصميم لتعمل على المواقع، وفي مجال التصميم وحده لديك عدة فرصٍ كثيرةٍ أيضاً في مجالات التصميم البسيط والتصاميم الكبيرة، كل ذلك يعتمد على خبرتك وقدرتك.

·       العمل في مجال التسويق والإعلان


يحتاج هذا العمل إلى بعض الوقت والخبرة وقد يكون مؤسساً من فريق ليعمل كل واحدٍ منهم بما يناسبه في خبرته، وقد يستطيع الفرد الواحد العمل به في نطاقٍ محدد ولكن قد تكون البداية! يحتاج فقط إلى بعض الأفكار المميزة والعمل على التسويق بشكلٍ واسع.

هذه بعض الأعمال فقط وهناك أعمالٌ أخرى كثيرة، حتى للرسم والخط نصيبٌ في عالم الانترنت، ولكلِ شخصٍ مجاله، وقد يكون لديك موهبة مميزة تبدأ بها في هذا العالم قبل أي شخصٍ آخر! مجرد فكرة صغيرة قد تصبح مشروعاً كبيراً! فلا تحبط من عزيمتك وابدأ بالعمل لأجل نفسك ولأجل غيرك، فتستمتع بما تحب وتحصل على أجرك وتفيد كل من يبحث عن مراده عندك، وتذكر النصيحة الأهم في العمل على شبكة الانترنت، أخلص في عملك ليزداد طلبك.

كيفية الدخول إلى عالم التصميم والفوتوشوب

/ No Comments


عالم التصميم والفوتوشوب عالمٌ كبيرٌ بدون شك، ولا يمكننا الحديث عنه بموضوعٍ واحد، بل يحتاج إلى عدة مواضيع مختلفة تتحدث عن تفرعاته ومميزاته، ولكننا اليوم سنتحدث بشكلٍ عام عن طرق الدخول إليه وكيفية النجاح به، فهل من الممكن أن تصبح مصمماً خلال يومٍ وليلة؟! وهل يمكن الدخول بأكثر من مجالٍ واحدٍ في التصميم؟! وهل للتصميم أرباحٌ كبيرة؟! حسناً، كل ذلك يعتمد عليك أنتَ! وسنجيبك عن أسئلتك ونضع أمامك ما تحتاج إليه لمعرفة ذلك، فتابع معنا....

تحديد الهدف من التصميم


بدايةً عليك أن تقوم بجلسةٍ مع نفسك تتخذ فيها القرار المناسب للمجال الذي تريد الدخول إليه، فمن غير المعقول أن تفكر في تصميم الأغلفة والبوسترات ومن ثم تتعلم كيفية تصميم الشعارات! ومن غير المعقول أن تنتقل فوراً إلى المراحل الاحترافية لتعلمها قبل تعلم الأساسيات! إذاً، عليك بالجلوس والتفكير بكل روية لتحديد ما تريده بالضبط، وهل تريد التصميم للعمل واكتساب الرزق أم تريد تعلمه كهوايةٍ في أوقات الفراغ فقط؟! فكل ذلك يجب تحديده لتتخذ الخطوة التالية.

المجالات المختلفة والمتنوعة في التصميم 


كل إنسانٍ لديه ذوقٌ معين ويتجه هواه نحو شيءٍ معين، فكل مصممٍ لديه طرقه في التصميم وكل مصممٍ لديه حبٌ لمجاله، فترى هذا المصمم يعمل على تصميم أجمل الشعارات اتي تتخذها أفخم الشركات شعاراً رسمياً لها، ولكنه لا يحب تصميم واجهات المواقع بالرغم من أن كلا المجالين يعودان للتصميم، وهناك الكثير من هذه المجالات المختلفة تبدأ بتصميم البنرات البسيطة للدعايات والإعلان، وبطاقات الدعوات والزفاف، وكروت الأعمال والشخصيات، وكذلك الشعارات وواجهات المواقع، وحتى بعض المواقع تنشئ فريقاً من المصممين لتزيين مواضيع الموقع بما يناسب من فواصل وهيدر وفوتر وخلفيات، وقد تكون بداية بعض المصممين من هنا، بينما نرى مصممين يحبون تعديل الصور الشخصية وتجميلها فيعملون في محلات التصوير كمصممين للصور، وبعضهم يتطورون بشكلٍ كبير ليصنعوا من عدة صورٍ صورةً واحدةً مدموجةً بشكلٍ مذهلٍ وخيالي! إذاً فهناك الكثير من المجالات التي يجب أن تختار واحداً منها كبداية وعند إتقانه قد تستطيع الانتقال لتعلم مجالٍ آخر سيصبح بعدها أسهل وأسهل مع الممارسة والتعلم والتطور.

كيفية البدء في تعلم التصميم 


كثيرٌ من الناس تعلموا التصميم بشكلٍ فردي فكان تعليمهم ذاتيأً بدون دراسةٍ أو معاهد وبدون معلمين، تراهم يفتحون برنامج الفوتوشوب ويجربون كل ما يخطر على بالهم فيتطورن بسرعةٍ كبيرة، ومن أفضل الطرق للتعلم مشاهدة الفيديوهات التعليمية على اليوتيوب وتطبيقها فوراً، ومن الأفضل أن تبدأ مع الفيديوهات القصيرة والتي تعلم الأساسيات، كما أنه من الأفصل تحميل المزيد من الأدوات للفوتوشوب كالباترن والفرش وغيرهم، وذلك حتى تزيد من إمكانياتك في التصميم وتبتكر أفكاراً جديدة أخاذة، وأهم ما يجب تجربته هو التطبيق فوراً مع بعض اللمسات الخاصة من نفسك والتي ستزيد من ثقتك بعملك وتسعدك بشدة.
يمكن الدخول في دوراتٍ تعليمية للفوتوشوب وقد انتشرت كثيراً في هذه الفترة، كما أنك يمكن أن تتخذ معلماً خاصاً كصديقٍ أو قريب وسيفيدك في بعض التساؤلات وينصحك ببعض الأشياء الأخرى.
يجب الاعتماد على الخيال بشكلٍ كبيرٍ في التصميم، فحيث بأن الكثير من المصممين يرسمون ما يتخيلون قبل تصميمه، وقد تحتوي تصاميمهم على رموزٍ ومعانٍ كثيرة إن أمعنت النظر بها، وخاصةً في مجال الشعارات حيث يجب على المصمم أن يتمتع بخبرةٍ كبيرة وخيالٍ خصب ليبتكرة فكرةً مميزة للشعار المطلوب.

الربح من خلال التصميم


يربح المصممون الكثير من خلال عملهم، ويمكن ذلك عن طريق العمل على شبكة الانترنت في التصميم وعرض المواهب، وكلما زادت خبرة المصمم كلما زادت أرباحه وترى الكثير من الزبائن يتفاودون نحوه لطلب تصاميمهم الخاصة، وإن نجح بشكلٍ كبير فقد يصل إلى مرحلةٍ عظيمة ليعمل على تصاميم أكبر الشركات ويتعاقد مع أفضل رجال الأعمال، ولا تعتقد بأن الأمر مستحيل! فكثيرٌ من قبل بدؤوا نفس بدايتك ووصلوا إلى ما هم عليه الآن.

عالم التصميم عالمٌ مميزٌ ورائع


في النهاية كل من دخل عالم التصميم لم يستطع الخروج منه! وذلك لجماله وتوسعه وروعته، فترى المصمم يبدأ بتصميم الأشياء البسيطة ليزيد من خبرته ويتطور شيئاً فشيئاً حتى يصبح ملمّاً بكل شيءٍ متعلقٍ بالتصميم ويريد في كل مرةٍ تعلم المزيد، فتراه يشتهر قبل أن يعلم وتزدهر أعماله قبل أن يشعر! وكل ذلك يحتاج فقط إلى الجهد والممارسة والاستمرار والمواظبة، وبذلك يصبح من أفضل المصممين بإذن الله.

الدراسة مع العمل على شبكة الانترنت

/ No Comments

أصبح العمل على شبكة الانترنت مفتوحاً وشائعاً جداً، بدون أي قيود ولكل الأعمار ولجميع المواهب، ولكن، كيف يمكن تقسيم الوقت وتنظيمه للعمل على شبكة الانترنت مع الدراسة؟! وهل يستطيع الطالب النجاح مع عمله على شبكة الانترنت؟! وكيف يمكنه تطوير نفسه بالعمل بدون أي تقصيرٍ في دراسته؟! ستجد كل الإجابات لهذه الأسئلة مع قراءتك لهذا المقال فتابع معنا...

كل طالبٍ يستطيع العمل على شبكة الانترنت مع دراسته


كما يعمل بعض الناس عملاً أساسياً ويضيفون عملهم على شبكة الانترنت كعملٍ إضافي يستطيع الطالب أيضاً أن يدرس ويعمل في نفس الوقت، ولكننا وبالطبع لا يمكننا أن نضع الجميع في نفس السياق، فكل دراسةٍ ومجال يختلف عن الآخر، حيث قد لا يستطيع طالب الطب أن يعمل إلا عملاً بسيطاً بسبب دراسته، ولا يمكنه أن يقصر أبداً بها، بينما قد يستطيع طالبٌ آخر في مجالٍ مختلف أن يقضي وقتاً طويلاً في العمل بدون أي تقصيرٍ في دراسته، ويستطيع الجميع استغلال عطلتهم للعمل بشكلٍ مكثف قبل العودة للدراسة والتقليل من ساعات العمل، إذاً، باستطاعة كل طالبٍ العمل، ولكن بشرط، أن يختار عملاً مناسباً لا يقضي على كل وقته، وأن يكون عملاً غير مشوش لدراسته، بل يستطيع إنجازه بسهولة بدون أي ضغوط ليعود إلى كتبه.

أهمية تنظيم الوقت في العمل على شبكة الانترنت مع الدراسة


إنه ولمن المهم جداً أن يتم اختيار أفضل وقتٍ للعمل إما بعد الدراسة أو قبلها، في الصباح أو المساء وفقاً لما يحب الشخص، ولكن يجب تعيين وقت معين لذلك حتى يتم تنظيم اليوم بدون أي زيادة، فكل دقيقة محسوبةٌ على الطالب، كما أنه ومن الأفضل أن يوقف عمله مؤقتاً أيام الاختبارات حتى لا يقع عليه أي تقصير، فالدراسة مهمةً جداً وأمر أساسي قبل العمل لتؤهله للمزيد من الأعمال وترفع من شأنه وتعطيه الصلاحيات الأكبر حتى في العمل على شبكة الانترنت، ولذلك عليه ألا يغفل عنها أو يقصر بها، ولكن من الرائع أيضاً أن يبدأ العمل ويطور من نفسه فهناك الكثير من أوقات الفراغ التي يقضيها بعض الطلاب بلا أي فائدة، ولو أنهم استغلوها بالعمل لكسبوا الربح الكبير ونجحوا في بناء أنفسهم قبل غيرهم وقبل تخرجهم، ولذلك أهميةٌ كبيرةٌ جداً.

النجاح في العمل يحتاج إلى الهمّة والمثابرة


كثيرٌ من الطلاب وصلوا إلى مراحل عالية في العمل وتطوروا بشكلٍ كبير بدون أي تقصيرٍ في دراستهم، ولكن الأمر يتطلب همّةً عاليةً وروحاً مثابرة، كيف ذلك؟! الأمر لا يحتاج إلى الكثير من التفكير، فقط عليه أن يضع هدفه نصب عينيه، هدف دراسته التي لا يجب أن يقصر بها، وهدف تطوير نفسه بالعمل والحصول على واردٍ جيد، فيستيقظ صباحاً بكل همة ونشاط ليتناول فطوره ثم يذهب إلى جامعته وينهي دراسته فيعود ليعمل ساعةً أو ساعتين على شبكة الانترنت قبل نومه أو فور عودته وفقاً لما يناسبه، فلا يشعر بأي تقصير تجاه أي شيء، ولكن المثابرة مهمة وإعطاء كل ذي حقٍ حقه مهمٌ أيضاً، فإن حصل الطالب على عملٍ صعب يحتاج إلى وقتٍ وجهدٍ كبيرين يجعلانه يقصر في دراسته فمن الأفضل أن يعتذر عن هذا العمل أو يطلب وقتاً إضافياً به، حتى لا يشعر بالضغط الذي لن يجعله قادراً على إنجاز عمله باحترافية ولا يقصر في دراسته أيضاً بسبب ذلك.

العمل على شبكة الانترنت لتحسين الحاضر وبناء المستقبل


لكل إنسانٍ هدف، ولكل عملٍ سبب، فبعض الطلاب يبحثون عن العمل على شبكة الانترنت لتطوير أنفسهم وتجميع المال لمستقبلهم وبناء مشاريعهم، بينما يعمل البعض الآخر لكسب المال وذلك لدفع أقساط جامعاتهم أو لمساعدة عائلاتهم، فلكل إنسانٍ هدفٌ من ذلك وعندما نرى الهدف صوب أعيننا لن يوقفنا شيء عن تحقيقه، وأياً كان السبب فهو أمرٌ رائع أن يبدأ الإنسان ببناء نفسه وتطويرها فيضرب عصفورين بحجرٍ واحد وينجز مالم ينجزه غيره ليصل إلى العلياء بهمته ونجاحه.

كيف تربح المال في عصر الإنترنت؟

/ No Comments

كيف تربح المال؟

كيف تربح المال في عصر الإنترنت؟

في هذا العصر تقلص دور الدولة كثيرًا لصالح القطاع الخاص، وقيل عن الوظائف عمومًا: إنها عبودية القرن العشرين، فصاحب العمل يتحكم في الموظف، ويقيده بقيود تؤدي بالنهاية إلى القضاء على طموحه، وتحوله إلى مجرد ماكينة تدار في اتجاه واحد، وهو إخراج منتج يتوافق مع سياسة الشركة ونظامها وقانونها، وهنا يبرز السؤال: كيف تربح المال؟
أتاحت شبكة المعلومات الدولية الفرص لأصحاب المواهب والمتفرغين والذين يعانون من البطالة، وذلك من خلال العمل عن بعد أو العمل من المنزل، وأصبحت الإجابة واضحة للسؤال التقليدي: كيف تربح المال؟!

كيف تربح المال من الإنترنت؟

أعقبت ثورة التكنولوجيا ثورة موازية في طرق وأساليب الحصول على الأموال، سواء أكان ذلك للأفراد أم للشركات، واستحدثت وسائل حديثة لاستلام الأموال عبر الإنترنت، وأصبح السؤال التقليدي: كيف تربح المال؟ سؤالًا مجابًا عنه مسبقًا، فالذي يعمل عبر الإنترنت لديه الإمكانات التي تؤهله للعمل في أي وقت، واختيار المجال الذي يهبه وقته ومجهوده، وهو يستلم المال الذي يربحه عبر قنوات خاصة وكثيرة؛ بدءًا من البريد العادي وانتهاءً بالبنوك الالكترونية مثل باي بال وبيزا وبايونير.

كيف تربح المال من بيع منتجاتك؟

تتيح مواقع كثيرة على الإنترنت الفرصة لأصحاب المنتجات من بيع منتجاتهم، واستلام الأموال الكترونيًّا، مثل موقع  eBayالأمريكي الشهير الذي يربط بين البائعين والمشترين الأفراد، ويمكنهم من سحب أموالهم عبر البنك الالكتروني باي بال.

كيف تربح المال من بيع منتجات الغير؟

بدخول الإنترنت منظومة التجارة العالمية أمكن للأفراد تسويق منتجات الغير مقابل عمولة، فيما يعرف بنظام الدروب شيبنج، لذا لم يعد ممكنًا للبعض الاعتماد على باب واحد من أبواب الربح عبر الإنترنت.

كيف تربح المال من الإعلانات؟

أسست شركة جوجل برنامجًا للربح من الإعلانات، ويعني أن يكون لديك موقع أو مدونة تنشر من خلالها محتوى لائقًا، ولديك زوار وقراء يدخلون إلى موقعك أو ومدونتك، وتدفع جوجل مقابل كل ضغطة على الإعلانات لك كناشر، وهذه أيضًا إجابة على السؤال التقليدي: كيف تربح المال؟

كيف  تربح المال من بيع الخدمات؟

كلنا يستطيع القيام بعمل ما، وبعيدًا عن الإنترنت والتطور التكنولوجي، فنحن نتمتع بالقدرة على إنجاز عمل أو تقديم خدمة، فإذا أضفنا إلى ذلك المهارات أو الإمكانات التي تعلمناها من الإنترنت، عرفنا أن كل ذلك هي خدمات تستطيع تقديمها لمن يفتقدها في نفسه، فمثلا كيف تربح المال من الكتابة وتقديم الاستشارات وتحسين محركات البحث؟ إنه ببساطة من خلال مواقع خدمية تجمع بين أصحاب الأعمال الذين يفتقدون مهارات وإمكانات عملية، وأولئك الذين يتميزون بهذه المهارات وتلك الإمكانات.
يستطيع المحامون والأطباء تقديم الاستشارات من خلال مواقعهم الخاصة، أو من خلال المواقع الخدمية التي تجمع بينهم وبين عملائهم، وحينها لا تستطيع أن تسألهم: كيف تربح المال؟

كيف تربح المال من الأفلييت؟

الأفلييت هو عبارة عن الترويج لمنتجات شركات على الإنترنت، هذه الشركات تدفع نسبًا متباينة للناشرين أو المسوقين، الذين ينفقون الوقت والجهد للتسويق لتلك المنتجات، ويتقاضون مالًا مقابل هذا الوقت وهذا المجهود.
الأفلييت من الناحية التقنية هو برنامج الكتروني يتكون من روابط وبانرات مختلفة الأحجام والأشكال، تحيل من يضغط عليها إلى صفحة خاصة بالمنتج فيها مواصفاته وصور له، كما تتضمن أيضًا بيانًا بالسعر، ولكن كيف تربح المال من الأفلييت؟
تستطيع الربح من الأفلييت من طريقين الطريق الأول: أن تمتلك موقعًا متخصصًا في نيتش محدد أو ميكرونيتش، ويكون هذا الموقع أو المدونة لديه زوار مستهدفون، والطريق الآخر أن تسوق له عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي مثل تويتر وفايسبوك..
أرأيت أنه من السهل أن تعرف كيف تربح المال.


ما أفضل طرق الربح من الانترنت؟

/ No Comments

تتعدد طرق الربح من الانترنت، ويساعد على ذلك اتساع شبكة المعلومات الدولية اتساعًا هائلًا، فأصبح هناك آلاف المواقع التي تيح الفرصة لكسب مزيد من الدولارات، بدءًا من مواقع الاستبيانات ومرورًا بالأفلييت وانتهاءً بمواقع الاستيراد والتصدير عبر الانترنت.

أمثلة على طرق الربح من الانترنت:
1- الربح من الاستبيانات:

 هناك مواقع متخصصة في ملء الاستبيانات، وتعطي مقابلًا ماديًّا يتراوح بين بضع سنتات وبعض الدولارات، وينصح عند الاشتراك في هذه المواقع أن تشترك في أكثر من موقع؛ حتى تتمكن من تعويض الوقت، فهذه المواقع قد لا ترسل لك سوى استبيان واحد أسبوعيًّا أو شهريًّا.

2- الربح من اللعب: 
من طرق الربح من الانترنت أيضًا الربح من اللعب، وتجربة الألعاب الجديدة.

3- الربح من قراءة البريد الالكتروني: 
ضمن طرق الربح من الانترنت الاشتراك في مواقع قراءة البريد الالكتروني، وتدفع بعض الشركات مقابلًا ماديًّا جراء الاشتراك في تلك المواقع، ويتلقى المشترك رسائل البريد الالكتروني، ويفتحها ويحتسب له نظير أو مبلغ مالي.

وقد لا حظت أنني لم أكتب لك أمثلة على تلك المواقع؛ لأنه ومن خلال خبرتي بتلك المواقع الكثيرة، يفضل أن تبحث أنت عن تلك المواقع من خلال محركات البحث، واستخدام المهارات البحثية للوصول إليها، وينصح بالبحث عنها باللغة الإنجليزية.

هذه الكلمات البحثية قد تساعدك:
طرق الربح من الانترنت& أفضل طرق الربح من الانترنت& أمثلة على طرق الربح من الانترنت&

 وبالإنجليزية: how to earn from internet & earn money from internet
 & earn money from reading e-mails & earn money from playing games

أفضل طرق الربح من الانترنت: أولًا: الربح من الكتابة: 

يعد الربح من الكتابة واحدًا من أفضل طرق الربح من الانترنت؛ حيث يوفر فرص عمل للكثير من محترفي كتابة المقالات، التي تمثل محتوى مواقع الإنترنت، وهناك مواقع على الإنترنت تختص بالتكسب من الكتابة، بعض هذه المواقع عربي وبعضها أجنبي، ونظرًا لأن المحتوى العربي جديد على الإنترنت، ولم يبلغ مدى واسعًا كالمحتوى الإنجليزي الذي يهيمن بالنسبة الأكبر على شبكة الإنترنت، فإن أغلب المواقع العربية لا تقدم ربحًا كبيرًا مقارنة بنظيرتها الأجنبية، فهناك مواقع أجنبية تدفع مائة دولار للمقال الواحد، وبعض المواقع تدفع 200 يورو في حال قبول الموقع للمقال.

ولأنها من أفضل طرق الربح من الانترنت؛ فقد بنيت عليها مواقع عربية تدفع راتبًا مجزيًا، وتوفر فرص عمل للباحثين عنها، واحد من تلك المواقع هو موقع بيكسلز سيو، وهو موقع عربي يختص بكتابة المقالات، ويوفرها لطالبي المحتوى العربي في جميع أنحاء العالم.. إذًا هو يوفر فرص عمل ومحتوى لائقًا؛ حيث إنه يضم حتى الآن نخبة من الكتاب المحترفين، الذين يعطون للمحتوى العربي الأهمية القصوى؛ فإذا كنت تتمتع بالموهبة في كتابة المحتوى العربي فهذا الموقع (بيكسلز سيو)  هو الأفضل.

ثانيًا: الربح من الاستيراد والتصدير:

 يتسع مجال التبادل التجاري بين الدول الكبرى إلى آفاق كبيرة، فهو يضم الصناعات الصغيرة والمتوسطة والثقيلة، ولكن لا تتاح للكثيرين الأموال اللازمة لتأسيس شركة تجارية، وهنا يأتي دور شبكة المعلومات الدولية في تطوير مفهوم الاستيراد والتصدير؛ فظهرت مواقع على الإنترنت تجمع بين المصدرين والمستوردين في مكان واحد؛ مثل موقع علي بابا، وتتعزز استفادة الشركات المصنعة والمستوردة من الوجود في مكان واحد على الشبكة؛ حيث تسهل إجراء وعقد الصفقات، ويستفيد أيضًا من لا يمتلكون شركات تجارية؛ فيقومون بأدوار الوساطة بين البائعين والمشترين، ويحكي أحد أصحاب التجربة أنه تلقى عمولة وصلت إلى 300 دولار مقابل الوساطة بين شركة تستورد الإسمنت وأخرى تصدره، ولذا يعد الربح من الاستيراد والتصدير من أفضل طرق الربح من الانترنت.